راجعنا بعد اسبوع

بقلم: سارة اليوسف
2022 November 8 :تاريخ النشر

راجعنا بعد اسبوع

راجعنا بعد اسبوع

في زمن السرعة والتضخم، كلنا نبحث عن طرق مختصرة وحلول غير مكلفة، ونهزأ من كلمة السنوات القديمة والشهيرة في بعض المعاملات وهي ”راجعنا بعد أسبوع“ اللي الحين انمحت وصرنا نقدر بتطبيق واحد مثل توكلنا نخلص كل الأمور الرسمية، لكن في قطاعات أخرى هالكلمة تحولت لشكل ثاني من أشكال التأخير مثل ارسل ايميل أو راجعنا في المقر.  

الوقت = فلوس

عالم البزنس اليوم يمثل جزء كبير في حركة اقتصاد الدولة وكثرة العقبات مع كثرة الإجراءات تضيّع الوقت، وكل ساعة تضيع من البزنس تنحسب بالفلوس، فضياع الوقت هو حقيقية ضياع تكاليف و موارد.

والمشكلة الحقيقية اليوم إن كل الحلول المساعدة للبزنس تسبب له تأخير وضياع وقت كبير واللي مجرّب يقدر يحس بالمعاناة اللي تبدأ من أساس تشغيل وإدارة البزنس وهو نظام الكاشير اللي ما تقدر حتى تشتريه وتجربه إلا لما تتواصل مع شخص من المبيعات، وبس تجي تطلّع رقم جوال لسجل تجاري لازم تزور مقر شركة الاتصالات في أوقات معينة، وبس يصير عندك مشكلة في أي خدمة يقولون لك ارسل ايميل او ارفع شكوى وتنتظر لين يحنون عليك ويتواصلون معاك، وبس تجي تحمّل منيو الطلبات أو الخدمات في تطبيقات التوصيل تحتاج إعادة تسعير وتنسيق وتصوير كل شي من جديد، في زمن صارت فيه قرارات الشراء بضغطة زر في أبل باي أو حتى دفع مؤجل بتمارا وتابي.

البدء الفعلي لاستخدام الخدمات اليوم لا زال بطيء واللي يتميز في السوق فعلياً هو اللي يختصر وقت العميل ويقلل من جهده في الحصول على الخدمة يعني باختصار الإهتمام بتفاصيل تجربة العميل  وتسهيلها قدر الإمكان  هو الورقة الرابحة اليوم!

بس احنا غير!

في ليزي ويت تهمنا دائماً  تجربة العميل سواء كان صاحب بزنس أو مستفيد، ومعانا ريّح بالك عالآخر وخلي الكاشير آخر شي تشيل همه في مشروعك، لأنك تقدر تحمّل التطبيق على أي جهاز موجود عندك وتبدأ استخدامه بدون أي تواصل بشري وبخطوات سهلة وتحكم كامل  تقدر ترتب المنيو الخاص فيك وتبدأ طلباتك وتطبع فواتيرك بعد، ولا تحاتي جهاز الدفع لأن خدمة ليزي باي عندنا توفر عليك جهاز الدفع وانتظاره ،بضغطة زر يوصل رابط على رقم العميل ويدفع من جواله بكل سهولة.