بياناتهم، منجم الذهب لمشروعك

بقلم: سارة اليوسف
2022 June 2 :تاريخ النشر

بياناتهم، منجم الذهب لمشروعك

بشكل شبه يومي نتعرض لمواقف يطلب فيها منّا أصحاب المحلات التجارية والصيدليات والتطبيقات أرقام جوالاتنا وأسماءنا وإيميلاتنا ومعلومات أخرى مثل أعمارنا وسكننا.

لكن هل فكرنا وين تروح هالمعلومات بعد ما توصل لقاعدة بياناتهم؟ وليش هي مهمة بالنسبة لهم؟ وهل لها تأثير علينا راح نحاول ننظر للموضوع من جهتين، جهة العميل وجهة البائع.

من جهة العميل الموضوع متفرع حسب الشخصية اللي تتعامل معاها وخلفيتها، بعض الناس تحذر جداً من وجود معلوماتها عند أي جهة تجارية لأنها تعتقد إن هالجهة ممكن تبيع بياناتها أوتستعملها في شي يضرها ويزعجها، والبعض ممكن يرفع هذا الخوف عنه موضوع الخصومات وتجميع النقاط، والفئة الأخيرة هي اللي ما يهمها وين راح تحط بياناتها وليش تطلبهم وماعندها أي مشكلة في كتابتها.

أما من جهة البائع فالبعض ما ياخذ البيانات لأنه يتحرج من هالشي وممكن لأنه لما يكون في جهة العميل يرفض يعطي بياناته والبعض الآخر ما يعرف أيش أهمية هالبيانات بالنسبة للمشروع فما يلتفت لها، وفي اللي ياخذ البيانات ويجمعها وبس! بدون ما يحللها ويستفيد منها، وهنا يكون تكدّس البيانات ثقل وممكن تكلفة مالها داعي.  

طيب أيش المفروض يصير؟

طبعاً للمستهلك كل الحق في إعطاء بياناته أو رفض هالشي ومن هنا تطلع سياسات الخصوصية في منصات كثيرة واللي تعطي المستهلك حق رفض حفظ البيانات وتتبعها! وهذا الشي وإن كان حق للمستهلك إلا أنه يضر بالبائع وحتى بجودة السلعة الاستهلاكية! بالنسبة للبائع فالبيانات بالنسبة له كنز مشروعه! وكلما كان واعي لهالنقطة من البداية واحتفظ بكل البيانات كلما ساعدته لاحقاً، طبعاً البيانات بروحها ما راح تتحرك وتخلق المعجزة! هي وسيلة عظيمة لو استعملتها بشكل صحيح بعد تحليلها ودراستها. البيانات دائما تهدف لفهم عادات الناس الاستهلاكية، وكل هذا عشان ايش؟ عشان استهداف التسويق وتحسين المنتجات يكون أفضل وبالتالي البيع بشكل أكبر! 

مثال توضيحي:  لو فتحت مقهى ومن أول يوم لك كان عندك نظام ذكي تحتفظ فيه بمعلومات عملائك، أوقات زياراتهم، أطباقهم المفضلة! لو حصل وانقطعت زيارات هذا العميل، بياناته اللي جمعتها رح تساعدك ترجعه، بالبيانات تقدر تحلل أبعاد الانقطاع بالمقارنة مع محصول البيانات اللي جمعته، ممكن طبق وقّفته، أو شيف عندك طلع أو سعر ارتفع! هذي البيانات ممكن تساعدك تكتشف وين الخلل و متى بدأ بالضبط وبعد كذا تصلحه ولأن معلومات عميلك موجودة، تقدر تتواصل معاه وترجعه إلى عميل متكرر !

أكبر الشركات تعرف أهمية البيانات! ولأنها منجم الذهب، فهي سلعة تباع بآلاف الدولارات. ولأنك الآن تعرف كيف البيانات ممكن تكون الورقة الرابحة لأي مشروع، هل مستعد تشتغل يوم واحد إضافي بدون ما تاخذ بيانات عميلك؟!