البيك، قصة كفاح أم نموذج عمل تجاري؟

بقلم: زينب البو
2022 June 16 :تاريخ النشر

البيك، قصة كفاح أم نموذج عمل تجاري؟

 

عند محاولة تحليل قصص النجاح في قطاع المطاعم المحلية، لا بد أن تتوقف لترفع القبعة لسلسلة مطاعم البيك! ورغم أن دراسة قصص سلاسل المطاعم واجب مهم لأي رائد أعمال، إلا أن أهمية دراسة قصص النجاح المحلية أهم من أي قصة أجنبية، لأنها نشأت من نفس الظروف، وتحت نفس الصعوبات. 

بمجرد أن تضع يدك على لوحة المفاتيح لتكتب مطعم البيك، تجد أمامك عشرات، بل مئات الصفحات التي إما تتحدث عن أسرار نجاحه أو عن طوابير انتظار وجبة مسحب الدجاج مع تغميسة الثوم الأيقونية! مئات المشاهير على منصات التواصل يجربون ويقيمون، وربما يدفعك هذا للتساؤل: هل هذه النكهة البسيطة تستحق كل هذه الضجة، وهل يمكنني أن أنسخ نجاح البيك في أي مشروع آخر؟.

البيك قصة نجاح بدأت من ابتكار منتج يستهدف فئة كبيرة من الناس بجودة عالية ونكهة ثابتة في كل الفروع والأوقات، ويعتمد على اكتساب حبهم له سواء من العاملين فيه أو الزبائن، واستراتيجية الربح طويل المدى بحيث يقلل سعر الوجبات ليزيد المبيعات، وأيضاً التفاعل مع الناس بالخدمة والمسؤولية المجتمعية والتزامهم بالتبرع بريال صدقة عن كل وجبة  للمحتاجين.

وإن اختلفت الآراء والتحليلات، يتفق الجميع أن البيك محبوب الناس! وحينما نقول البيك، فنحن لا نتحدث عن الدجاج المقلي ولكن نتحدث عن كيان محلي له حضوره وتقديره! وإذ أصبح محبوب الناس، فهذا ليس بمحض المصادفة وإنما أحد أهم قيم هذه العلامة التجارية التي يرتكز عليها نموذج العمل التجاري للبيك. 

في هذه المقالة سأضع أمامك محاولة تحليل شخصية لنموذج العمل التجاري ( Business model canvas )، والتي باعتقادي هي سر نجاح البيك، وكل مافيها نتيجة لتحليل شخصي قد وقد لا ينطبق على النموذج الحقيقي للبيك

الجمهور المستهدف Target Audience

العلاقة مع العملاء Customer Relations

قنوات التواصل Channels

القيمة المستهدفة Value Proposition

الأنشطة الرئيسية Key Activities 

الموارد الرئيسية Key Resources 

الشراكات الاستراتيجية Key Partners

مصادر الإيرادات Revenue Stream

هيكل التكاليف Cost Structure

البيك